نبض التقنية – اخبار عالم التقنية والانترنت
أنضم إلى معجبي نبض التقنية و التقنية في الفيسبوك

مراجعة سريعة على الـOutlook الجديد..

أطلقت مايكروسوفت خدمة البريد الجديدة Outlook منذ أيام محملة بالعديد من المزايا الجديدة التي سوف نستعرضها بهذا التقرير السريع, لكن إذا كنت لا تريد الإنتظار فيمكنك الوصول إلى الخدمة الجديدة من هذا الرابط: http://outlook.com

ندخل الآن في التقرير السريع, من المُلاحظ أن تحميل البريد قد أصبح أسرع بكثير عما كان عليه في Hotmail. كما أن البريد الجديد قد أصبح أكثر بساطة عن قبل, ولا ننسى أن البريد يدعم اللغة العربية بالكامل وبشكل ممتاز, هذه لقطة عامة للبريد الجديد:

أيضاً تتوفر الكثير من الإعدادات في قائمة الإعدادات, مثل تعديل ألوان الصفحة وطرق العرض وغيرها:

أيضاً عند النقر على السهم الموجود بجانب شعار Outlook سيتم عرض قائمة منسدلة تعطيك الوصول السريع لخدمات أخرى:

أيضاً من المميزات الجميلة الموجودة في الإصدار الجديد هو طرق العرض, حيث يمكنك إضافة “معاينة سريعة” إلى البريد, فتقوم بمجرد النقر على الرسالة ويتم عرضها سريعاً في القائمة الجانبية أو في الأسفل كما تريد انت, ويمكنك ضبط العرض حسبما تريد:

أيضاً تم إضافة ميزة اندماج الفيسبوك بالبريد لتسهيل المحادثة والدردشة من صفحة البريد الرئيسية:

أيضاً أصبح بالإمكان تنفيذ بعض الخيارات السريعة على الرسائل من الصفحة الرئيسية:

فضلاً عن الكثير من التغييرات الجميلة الأخرى.. ومن رأيّ الشخصي فالنسخة الجديدة أفضل بكثير من الهوتميل التقليدي من قبل, خاصةً بعض المميزات الجديدة كدردشة الفيسبوك وسرعة التحميل والدعم لللعربية والبساطة في التصميم..أنصحك بتجربة البريد فكل ما عليك هو تسجيل الدخول من هنا: http://outlook.com

تحياتي.

الكاتب: محمد هاني صباغ

شاب مسلم عربي سوري, مهتم بالتقنية بشكل عام وأنظمة لينُكس والبرمجيات الحرة بشكل خاص, ولديّ عدد من المشاريع بها وأحب التدوين والقراءة :-)

2 تعليقات

  1. Khaled Alotaibi قال:

    بأختصار ومن منطق خبرتي
    ميكروسوفت نقلت لكم الاوتولوك بميزات من برامج الاوفيس الى الانترنت
    بمعنى بدل ما يكون محلي صار شبكي
    ارقى تحية

  2. محمد الحلو قال:

    البساطة المستخدمة في تصميم البريد جميلة لاسيما أنها تتسق وشبكة So.cl Microsoft Research ـ الاجتماعية التي أطلقت العام الماضي والتي أعتقد بفشلها مقابل فيسبوك وهذا يتضح جليًا بمحاولة مايكروسوفت الوصول من خلال مستخدمي بريدها الإلكتروني لفيسبوك وتويتر ربما وصولا لاتمام صفقة لشراء فيسبوك .. من يدري؟

أضف تعليقاً

حقول مطلوبة *.