نبض التقنية – اخبار عالم التقنية والانترنت
أنضم إلى معجبي نبض التقنية و التقنية في الفيسبوك
google_pirate

جوجل تشرع في حجب مواقع مشاركة الملفات من نتائج بحثها

شرعت جوجل منذ بداية هذ العام في إجراءات صارمة لمنع المواقع ذات العلاقة بالقرصنة من ظهور أسمائها في نتائج البحث وفي قائمة الكلمات المقترحة في صندوق البحث.

التحديث الأخير سيشهد تغييرا حاسما وجريئا من خلال إضافة العديد من مواقع مشاركة الملفات الكبرى إلى القائمة السوداء مثلThe Pirate Bay , isoHunt,  Filesonic, 4Shared وأخرى، التطبيقات تسري في داخل الولايات المتحدة الأمريكية، فعلى سبيل المثال، المتصفح من داخل الولايات المتحدة الأمريكية سوف لن يرى بعد اليوم النتائج والاقتراحات المحتوية على الكلمات الشائعة مثل ‘Torrentreactor’, ‘Torrent’, ‘BitTorrent’ و ‘RapidShare’ ومن المتوقع أن تسري التعديلات إلى خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

صرّح المتحدث باسم جوجل ميستيك كانو قائلا: “رغم أنه لا توجد حلول سحرية لوقف انتهاكات حقوق التأليف والنشر على شبكة الانترنت، إلا أن هذا الاجراء يعد جزء من خطة لوقف هذه الانتهاكات”.

انجر عن هذه التعديلات اسيتاء العديد من الأطراف التي تعتبر أن جوجل تضع شركات مشروعة مثل BitTorrent وRapidShare في خطر. ومن ناحيته، قال ‘غاري فونغ’ مالك موقع isoHunt المتضرر من التعديل، أن جوجل تأخذ مسارا خطرا ووصفها بـ”الأخ الأكبر” للويب الذي يحوط عنايته، كما اعتبر أحد المطلعين على Pirate Bay أن جوجل تمهد الطريق لخدمتها الجديدة Google Music وهي سوق لبيع موسيقى قد تكون متوفرة مجانا في الـPirate Bay.

في حين يظهر جليا أن جوجل تسعى في أن تبقي علاقتها ودية مع هذه الشركات من خلال الابقاء على المواقع المقصاة مفهرسة وبالامكان الوصول إليها ليس بإدخال جرء من الاسم بل بإدخال كل رابط الموقع مثل ‘thepiratebay.org’ الذي يبقى مدرجا في قائمة الاقتراحات. يضيف ميستيك كانو:” هذا شيء بَحَثْنَا في نواحيه ونظن أننا يمكن أن نُحدِث بعض التغييرات الضيقة والسهلة نسبيا على لوغرتيميات الإكمال التلقائي لكلمات البحث التي يمكن أن تحدث فرقا إيجابيا”.

في حين رحّب بالفكرة الكم الهائل من أصحاب الحقوق مثل مطوري البرامج ومنتجي الأفلام ومؤلفي الكتب والمجّلات ومنشئي الألعاب الإلكترونية، الذين يتعرضون لخسائر مادية فادحة كل سنة من خلال قرصنة منتجاتها وعرضها مجانا للمتصفحين، مما يهدد بمستقبل استمرارها، وبهذا تكون شركة جوجل قد كسبت عددا كبيرا من الأصوات من خلال مضيها في حماية حقوق التأليف والنشر على الإنترنت وتأكيدها على شعار “جوجل ملك الويب بلا منازع”.

 

مصدر: موقع بي غيك.

الكاتب: محمد نجيب مامي

مطور مواقع وتطبيقات ويب وبرمجيات سطح المكتب ومصمم، طالب ماستر إعلام آلي تخصص هندسة برمجيات، مهتم بتجريب البرامج والاطلاع على آخر أخبار الإنترنت والتقنية.

5 تعليقات

  1. abo abdullah قال:

    الله يخلي مواقع البحث الأخرى .. اذا صح الخبر فقريباً سننساك يامحرك جوجل

  2. أكواد fbml قال:

    فعلا لابد من وجود حل لإنتهاكات الحقوق للتشجيع على الإبتكار

    • معتز قال:

      أشاطرك الرأي أخي، فأن العالم العربي يستعمل منتجات مقرصنة مثل البرامج والأقراص والأفلام، وبالتالي نحن نمشي في أمر فيه شبهة، فالخوف كل الخوف أن نكون بذلك نسرق حقوق غيرها بغير علم، والله أعلم، ومن له توضيح يتفضل.

  3. اعتقد ان قانون Sopa ثم تفعيله كما تعودنا دائما على امريكا و سياستها سرية
    لله يخلي سيرفورات و مواقع صين و روس

أضف تعليقاً

حقول مطلوبة *.